تبرع الآن لمساعدة المتضررين بكل أنحاء العالم​
قدم يد العون لمن يحتاجونها
تبرع الأن
ساهم في وصول الخدمات الصحية لهم
تسعة عيادات متنقلة تقدم الخدمات الصحية للضعفاء في المخيمات
ساهم معنا
لإنقاذ حياة المئات من المصابين يومياً
تشغيل 3 مشافي لعلاج مصابي فايروس كورونا في شمال غرب سوريا
شارك لإنقاذهم
Previous slide
Next slide
إغاثي

أضحية العيد

بقدوم عيد الأضحى المبارك واستمرار معاناة النازحين من تهجير وسوء الحالة الاقتصادية ومعاناة المقيمين داخل المدن في سوريا والحالة الاقتصادية السيئة التي تعيشها العائلات النازحة في لبنان في مخيمات عرسال ومخيمات البقاع وطرابلس سوف يتم تخصيص حملة أضحية العيد في هذا العام وتوزيع حصص الأضاحي للداخل السوري ضمن المناطق التي يغطيها عمل فريق المنظمة والعائلات النازحة في لبنان ( عرسال – البقاع – طرابلس ) بحيث تعطى الأولوية للعائلات النازحة والأكثر حاجة وسكان المخيمات والمهجرين. تكلفة الأضحية الكاملة مع التقطيع والتوزيع 230$ للخروف, أما بالنسبة للعجل فيمكن لسبعة أشخاص أن يشتركوا في ثمن أضحية العجل بتكلفة 1600 $ مع التقطيع والتوزيع. سوف يتم توثيق جميع الأضاحي بأسماء المتبرعين عن طريق فيديو لكل متبرع ويتم ارسالها عبر الإيميل بعد انتهاء التنفيذ.
0%

الهدف

$60000

المتبرع

$36.00

المتبقي

$59,964.00
نبذة عن المنظمة

تعريف المنظمة

عن المنظمة

المنظمة الدولية لحقوق الإنسان وشؤون اللاجئين هي منظمة دولية غير ربحية وغير حكومية مرخصة من الولايات المتحدة الأمريكية. وتهتم بحماية حريات حقوق الإنسان والدفاع عن حقوق اللاجئين وحقهم في العودة إلى وطنهم أو الاندماج في المجتمعات التي تستضيفهم بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وشؤون اللاجئين. تجسد المنظمة التزام العالم بتعزيز وحماية المجموعة الكاملة لحقوق الإنسان والحريات المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

تواجه المنظمة التحديات الإنسانية والتنموية الرئيسية التي تواجهها الشعوب الفقيرة والمحتاجة في جميع أنحاء العالم. بدأت في التركيز على مساعدة الأطفال الذين يعانون من الأزمات والكوارث قبل أن توسع نطاق عملها لتشمل قطاعات إنسانية وتنموية متنوعة. قامت المنظمة بصرف أكثر من 29 مليون دولار على الأعمال الإنسانية والتنموية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، واستفاد من هذه المبالغ أكثر من 100 ألف شخص حول العالم في مجالات مثل التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي والغذاء والتمكين الاقتصادي والطفولة والرعاية الاجتماعية والتعايش الاجتماعي.

تعمل مفوضية الشرق الأوسط وشمال افريقيا على تقديم كافة اشكال الدعم الإنساني من خلال فريق عملها المنتشر في كل الدول العربية للوصول الى الأهداف السامية للمنظمة الام

تساعد المنظمة على إنقاذ الأرواح وبناء مستقبل أفضل للأشخاص المجبرين على الفرار من ديارهم.

لقد قمنا بتمويل أكثر من 5،000 مشروع خيري لأكثر من 200 مليون لاجئ حول العالم.

نعمل على ضمان أن يتمتع كل شخص بحق التماس اللجوء والبحث عن ملاذ آمن، هرباً من العنف أو الاضطهاد أو الحروب أو الكوارث في وطنه.

واجهنا أزمات متعددة في قارات مختلفة، وقدمنا مساعدات حيوية للاجئين وطالبي اللجوء والنازحين داخلياً والأشخاص عديمي الجنسية، بعدما تقطعت السبل بالكثيرين منهم ولم يبق لهم من يأوون إليه.

نحن نقدم المساعدة الهادفة لإنقاذ الأرواح وبناء مستقبل أفضل لملايين الأشخاص الذين نزحوا من ديارهم.

من فرص التبرع

إغاثي
0%

الهدف

$60000

المتبرع

$36.00

المتبقي

$59,964.00
التعليم
0%

الهدف

$40000

المتبرع

$0.00

المتبقي

$40,000.00
الأيتام
0%

الهدف

$30000

المتبرع

$1.00

المتبقي

$29,999.00
آخر الأخبار

أخبار المنظمة

النصاب هو قيمة الحد الأدنى الذي إذا مرَّ عليه عام كامل وهي عند المسلم ولم تنقص وجب إخراج زكاة عنها
أبسط مقومات الحياة التي اعتدناها ولا يمكننا تخيل حياتنا بدونها كالغذاء والمياه النظيفة والمسكن والملبس ما هي
الماء مصدرٌ لكل حيّ، به ينمو الإنسان، وبه ينبت الشجر والخضر، وبه تحيا الدواب. وبالرغم من ذلك وبناءً على الاحصائيات الدولية،
تعمل المنظمة الدولية لحقوق الإنسان على نشر الوعي حول حقوق الطفل والتأكد من تطبيقها. تسعى المنظمة لمراقبة

نداء انساني

حالة الطوارئ في السودان

اندلع مؤخراً قتال عنيف في السودان، مع ورود تقارير عن مقتل وإصابة مدنيين في مناطق متعددة من البلاد.

تشير التقارير إلى ارتفاعٍ كبير في أسعار المواد الغذائية والوقود والسلع الأساسية الأخرى، مما يجعل المستلزمات الضرورية بعيدةً عن متناول الكثيرين. وعلى الرغم من محاولات وقف إطلاق النار، يضطر السكان للنزوح وسط الاشتباكات، وللفرار إلى البلدان المجاورة – مثل تشاد وجنوب السودان – وهم بأمس الحاجة إلى مواد الإغاثة الأساسية والمأوى.

تعمل فرق المنظمة في الميدان لاستقبال القادمين الجدد، وتوفير المساعدة الإغاثية لهم. ولكن مع نزوح المزيد من الأشخاص نتيجة القتال، تبقى الحاجة ملحةً إلى توفير الدعم من أجل توسيع نطاق الاستجابة.

نشرت المنظمة فرق الاستجابة لحالات الطوارئ عند نقاط العبور الحدودية في تشاد وجنوب السودان.

كثفت المنظمة إمدادات مواد الإغاثة الأساسية غير الغذائية مثل الصابون وفرش النوم.

أنشأت المنظمة مراكز استقبال لتسجيل القادمين الجدد وتحديد الأشخاص من الفئات الأكثر ضعفاً.

الحملة الوطنية للعمل الخيري

إدعموا عملنا

لمن نقدم المساعدة

هدفنا الأساسي في المفوضية هو حماية حقوق ورفاهية الأشخاص
المجبرين على الفرار والمحرومين من الجنسية.

شركاء المنظمة

الجهات الإشرافية

المنظمة في أرقام

إجمالي تبرعات الحملة الوطنية ( رمضان 1444هـ )

$ 0

إجمالي التبرعات

$ 0

عدد المستفيدين

M 0

عدد عمليات التبرع

0